جذور الترابط بين مدينتي كربلاء والحيرة قبل الإسلام – الجزء الثالث –

افردت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، جانبا آخر من جوانب الترابط القديم بين مدينتي الحيرة وكربلاء

وذكرت الموسوعة ضمن قسم التاريخ القديم فيها، وجود ترابط ديني بالغ القدم، حيث نجد أن كربلاء قد عُرفت بـ “النواويس” وهي مقابر النصاری المنتشرة في مدينتي الحيرة وكربلاء قبل الإسلام، والتي ذكرها الإمام الحسين عليه السلام” في خطبته حينما عزم على الخروج من مكة إلى المدينة متوجها إلى العراق، إذ قال “كاني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بني النواويس وكربلا”.

ويشير المحور التاريخي في موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، الى أن هذه المواضع تقع شمال غربي كربلاء، وتمتد من بابل إلى الكوفة والحيرة والى الخليج العربي، كما وتتميز  بأنها آهلة بقبائل عربية كان معظمها يدين بالديانة المسيحية”.

 

 المصدر: موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ القديم، الجزء الأول، الطبعة الأولى، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، ۲۰۲۰، ص ۲۲۳.