سلسلة المحطات التي نزل فيها الإمام الحسين (ع) من مكة الى كربلاء… موضع (الغمرة)

أوردت موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة والصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، رابع المواضع التي كانت على طريق الرحلة المباركة لسيّد الشهداء وسبط رسول الله “صلوات الله عليهما” من مهبط وحي الله، مكة المكرمة وحتى محط رحال آل بيت النبوة، كربلاء المقدسة، وكان هذا الموضع يسمّى بـ “الغمرة”.

وذكرت الموسوعة ضمن قسمها الخاص بالتاريخ الإسلامي أنه “واصل الحسين مسيره بإتجاه (الغمرة)، وكان بينها وبين سابقتها (ذات عرق) ستة وعشرون ميلاً حسبما جاء في كتاب (المسالك والممالك) لإبن خرداذبة”، مشيرةً الى أن “هذه البلدة تضمّ آباراً وبِرَكاً، ومنها يتجه طريق الى اليمن، وهو فصل بين نجد وتهامة، ومنهل من مناهل طريق مكة ومنزل من منازلها”.

ومن الجدير بالذكر أن الروايات على إختلافها لا تشير الى الأحداث التي صاحبت الركب الحسيني في “الغمرة” ولا الشخوص التي تحدثت مع الحسين أو إتصلت به، أو قدمت شيئا في مناطقها.

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التأريخ الإسلامي، الطبعة الأولى، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2019، ص 46