وفد عتبات كربلاء يشارك بمجالس عزاء ضحايا مجزرة ساحة الطيران في بغداد.. وبركات من مرقدي الامام الحسين واخيه العباس (ع) لعوائل الشهداء

بتوجيه من ممثلي المرجعية الدينية العليا، انطلق وفد رسمي من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية لتقديم العزاء لعوائل شهداء التفجيرات الأخيرة التي شهدتها العاصمة بغداد.

وقال مسؤول اعلام قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى التابع للعتبة الحسينية المقدسة عماد الجشعمي في حديث للموقع تابعته وكالة الأربعين الدولية  إن “وفدا مشتركا من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية انطلق الى محافظة بغداد لتقديم العزاء والمواساة لعوائل شهداء مجزرة ساحة الطيران، فضلا عن تقديم بركات عينية ونقدية من مرقدي الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام”.

وأضاف أن “الوفد قدم التعازي كذلك لعائلة الشهيدين الاخوين (عمر وعلي لؤي النعيمي) وعائلة الشاب (علي) بائع الشاي”.

وكان مكتب المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني، قد اصدر بيانا ادان فيه التفجيرين الارهابيين في ساحة الطيران جاء نصه: بسم الله الرحمن الرحيم (انا لله وإنّا إليه راجعون) مرة أخرى استهدف الارهابيون المتوحشون تجمعاً من المدنيين الابرياء بتفجير مزدوج في ساحة الطيران ببغداد العزيزة، مما أدّى الى سقوط عشرات الشهداء وأضعاف ذلك من الجرحى والمصابين، في مشهد فظيع يؤلم كل ذي ضمير حيّ.

وإننا إذ نتقدم بأحرّ التعازي وأصدق المواساة الى ذوي الشهداء الكرام ونتضرع الى الله العلي القدير أن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل، ندعو الأجهزة الأمنية المختصة الى أن تكثّف من جهودها وتبذل مزيداً من الجهد في سبيل حفظ الأمن وإفشال خطط الاعداء المتربصين بهذا الشعب المظلوم الذي يعاني من جوانب شتى، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.